الرئيسية / إختيارات المحرر / رواية قواعد العشق الأربعون | إليف شافاق

رواية قواعد العشق الأربعون | إليف شافاق

قواعد العشق الأربعون

قواعد العشق
قواعد العشق

من قواعد العشق الأربعون

إن الشريعة كالشمعة توفر لنا نورًا لا يقدر بثمن. لكن يجب ألا ننسى أن الشمعة تساعدنا على الانتقال من مكان إلى آخر في الظلام، وإذا نسينا إلى أين نحن ذاهبون وركزنا على الشمعة فما النفع من ذلك؟

لن تحب الله حتى تحب خلقه وترضى صالحهم وخبيثهم

قواعد وضعتها الكاتبة إليف شافاق في رواية وقفت بين القرن الحادي والعشرين بوسائل اتصاله الحديثة والقرن الثالث عشر بمزيج من الدين بحساسيته والصوفية والحب لتحكي عن رحلة شمس الدين التبريزي نحو الفناء العشقي في عوالم غرائبية ساحرة،

وتتحرك الأحداث عبر ثلاث روايات في زمنين مختلفين تفصلهما ثمانية قرون تتناول فيها الكاتبة قضية العشق بجميع جوانبها مستخدمة مؤسس قواعد العشق الأربعين شمس الدين التبريزي عصبًا للرواية،

وهو الذي حوّل جلال الدين الرومي من خطيب فقيه إلى داعية عشق يدعو لتوحيد الأديان،

مع خط سردي آخر عن أربعينية يهودية ملت حياتها التي تحولت من الروتينية للهياج بعد قراءتها رواية “الكفر الحلو” لمؤلفها زاهارا وهي رواية شمس الدين التبريزي وجلال الدين الرومي “قواعد العشق الأربعون”،

لتتعرف عليه وتبدأ بينهما قصة عشق يغير فيها حياتها كما فعل التبريزي بالرومي،

وكانت الرواية الثالثة في اكتشافها أن التبريزي مازال حيًا ويتكرر في كل العصور بعد إعلان زاهارا إسلامه وسعيه لجعل تسامح الإنسان هو قوام الأديان الوحيد لحل عقدة علاقتهم،

والتي مر بها جلال الدين الرومي عند زواجه بمسيحية، لكن المرض لم يدع زاهارا ليدفن في قونيا إلى جوار قبر الرومي.

[su_button url=”https://drive.google.com/uc?export=download&id=0B1qkU_zLHOomSm1PeExPNVU0RVk” target=”blank” style=”bubbles” center=”yes” icon=”icon: download” rel=”nofollow”]للتحميل إضغط هنا[/su_button]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *